مكانة نعيمة وجمالزاده من القصة القصيرة العربية والفارسية الحديثة(دراسة مقارنة)

نوع المستند : مقالة بحثیة

المؤلف

خريج الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها وخبيرالبحوث في مركز الاستشهادالمرجعي ورصدالعلم والتكنولوجيا في العالم الإسلامي

10.22098/adab.2024.15110.1018

المستخلص

                                                                             بسم الله الرحمن الرحیم

تحتل القصة القصيرة مكانة بارزة في الدراسات المعاصرة حيث أنّه من النادر أن نرى صحيفة ماجاءت فيها قصه قصيرة أو نادراً ما نجد مجلة ماجاءت فيها قصة أو أكثر من قصص قصيرة في صفحاتها. يعدّ محمد علي جمال زاده وميخائيل نعيمة رائدي القصة القصيرة في الأدب الفارسی والعربي. لهما مكانة رفيعة في القصة القصيرة الفارسية والعربية وقد تركا مؤلفات قيمة في هذا المجال أهمها يكي بود يكي نبود وكان ماكان القصصية. يطلق البعض في الأدب الفارسي على جمال زاده لقب رائد القصة القصيرة ويعدونه أول من أدخل طريقة جديدة في كتابة القصص إلى الأدب الفارسي.وهذا بالضبط ما ينطبق على ميخائيل نعيمة في القصة القصيرة العربية. ونظرا لأن كلاهما عاشا في فترة زمنية واحدة وكادا يشربان من مشرب قصصي واحد، لدا نسعى من خلال هذه الورقة إلى الوقوف على مكانة هذين الكاتبين في القصة القصيرة الفارسية والعربية بالاعتماد على المنهج الوصفي التحليلي حتى نجيب على سؤال أنه أين مكانة هذين الكاتبين من القصة القصيرة الفارسية والعربية بالضبط. خلص البحث أنه نشرا الكاتبين مجموعتهما القصصية الشهيرة الموسومتان بــ«يكي بود يكي نبود»وكان ماكان في فترة زمنية قريبة. فابتكرا فيهما أسلوباً جديداً في كتابة القصص في إيران ولبنان والذي لم يسبق مثيل لها حتى ذلك الحين، فأدّى هذا الموضوع إلى تسميتهما بــــــرائدي القصة القصيرة الإيرانية والعربية.

الكلمات الرئيسية

الموضوعات الرئيسية

المجلد 1، العدد 2 - الرقم المسلسل للعدد 2
الصیف 1402.ش (ذی الحجة 1444.ق)
إبريل 2023
  • تاريخ الاستلام: 21 مايو 2024
  • تاريخ القبول: 23 مايو 2024