انعكاس التشاؤم في بنية الكتابة الروائية عند صادق شوبك ونجيب الكيلانی (دراسة روایتي "تنکسیير" و "حکایة جاد الله")

نوع المستند : مقالة بحثیة

المؤلفون

1 قسم اللغة العربیة و آدابها کلیة الآداب، جامعة جیلان ایران

2 خریجة الماجستیر بجامعة جیلان

10.22098/adab.2024.15202.1024

المستخلص

                                                                        بسم الله الرحمن الرحیم
 
الرومانسية هي ثورة فكرية وثقافية واجتماعية ظهرت في أواخر القرن الثامن عشر بعد المدرسة الكلاسيكية في إنجلترا ومن موضوعات ومكونات هذه المدرسة يمكن أن نذكر الطبيعة والحرية واليأس والأمل بمستقبل مشرق والتعبير عن الآلام الاجتماعية والشكاوى والحب والوطنية وغيرها. و من أبرزمكونات هذه المدرسة الاهتمام بالجانب المظلم للعقل واليأس الشديد والتشاؤم تجاه العالم. صادق شوبك ونجيب الكيلاني، هما الكاتبان المعاصران الكبيران، متأثرین بالثقافة الغربية والاتجاهات الأدبية الحديثة والوضع غيرالمواتي الذي كان سائدا في المجتمع بعد الحربين العالميتين، هما قد اهتما بالقصة باعتبارها أكثر أنواع الأدب اجتماعية ونقدية والقضايا ومشاكل المجتمع تخلق نظرة تشاؤم ويأس بين الكاتبين. نعتزم في هذا البحث ونظرا لحضور التشاؤم البارز في أعمال المؤلفين توضيح النظرة التشاؤمية لشخصيات قصة "تنکسير" للشوبك و"حکایة  جاد الله" للكيلاني والتي تعبرعن الفقر والفساد وقذارة المجتمع وذلك باستخدام المنهج الوصفي التحليلي . ومن نتائج الدراسة وجود النظرة التشاؤمية للمؤلفين، خاصة في رسم الجو الاجتماعي غير المواتي للمجتمع والتعبير عن الآلام الاجتماعية.

الكلمات الرئيسية

الموضوعات الرئيسية

المجلد 1، العدد 4
الشتاء 1402.ش (جمادی الثانیة 1445.ق)
أكتوبر 2023
  • تاريخ الاستلام: 05 يونيو 2024
  • تاريخ القبول: 08 يونيو 2024